• ليليتو

    0 : EGP

نظرة عامة

لم يكن اجتياح اللون الاسود لحياتها وهى التى طالما تجنبته..ولا ارتباطها بصبرى الشاب الاسمر من صعيد مصر وهى الشقراء نصف الأمريكية..ولا تلك الليلة التى رأت فيها المرأة الغامضة برغم الظلام الشديد..لم تكن هذه هى كل التناقضات التى تسربت فى حياة جوليا فور عودتها الى فيلا والدها الدبلوماسى المرموق فى حى الزمالك, ثمة تناقض اكثر عقما واشد ظلمة كان يفتك بروحها تدريجيا لتسقط معه ضحايا وتنكشف أقنعة وتنجلى حقائق ويوضع الجميع قيد الاختبار. فهل يستطيع صبرى أن يجد لقصته مع جوليا نهاية مغايرة لتلك النهاية المحتومة؟ّ! وهل يُفلت البعض من اثامهم سعيدة أو حزينة بشكل قاطع؟

  • لم يكن اجتياح اللون الاسود لحياتها وهى التى طالما تجنبته..ولا ارتباطها بصبر...