الثلاثاء, يوليو 23, 2024
Dawen APP
الرئيسيةتقاريربعد الحرب على غزة.. تعرف على أبرز الأعمال الأدبية التي تناولت القضية...

بعد الحرب على غزة.. تعرف على أبرز الأعمال الأدبية التي تناولت القضية الفلسطينية

إسراء إبراهيم

شهدت الأيام الماضية تصعيدا خطيرا في الصراع بغزة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلية، التي شنت حربا على الشعب الفلسطيني ردا على عملية “طوفان الأقصى”، التي استهدفت مستوطنات إسرائيلية السبت الماضي. لتكون أكبر عملية عسكرية في الداخل الإسرائيلي منذ حرب 1948.

ويستمر الاحتلال الإسرائيلي في استخدام قوته الغاشمة تجاه أهل غزة، الذين يواجهون من إبادة جماعية يقوم بها المحتل الذي يسعى لتنفيذ مخططاته الاستعمارية، والذي راح ضحيته حتى الآن ما يزيد عن 2500 شهيدا، وأكثر من 9 آلاف جريحا. وسط غطاء ودعم عالمي لإسرائيل في حربها على قطاع غزة.

تتزامن تلك الحرب مع مرور 75 عاما على نكبة 1948، ومع محاولات الغرب تزييف الصورة الحقيقية لما يدور في فلسطين، لذا تُقدم مدونة دونّن هذا الملف حول القضية الفلسطينية وتاريخها.

وفيما يلي تُقدم دار مدونة دار “دوّن” مجموعة من الروايات والكتب، التي تناولت القضية الفلسطينية: 

أولا: الروايات

الطنطورية

الطنطورية رواية للأديبة المصرية رضوى عاشور، صدرت عام 2010، عن دار الشروق المصرية.

تحكي الرواية سيرة متخيلة لعائلة فلسطينية، منتسبة إلى قرية الطنطورة، بين عامي 1947 و2000، تم اقتلاعها من أرضها بعد اجتياح العصابات الصهيونية للقرية، لتعيش تجارب اللجوء في لبنان والإمارات ومصر. 

خلال الرواية تحكي رقية الطنطورية، قصة عائلتها منذ مرحلة طفولتها الأولى إلى الشيخوخة، تحت إلحاح ابنها حسن. 

عائد إلى حيفا

عائد إلى حيفا رواية للأديب الفلسطيني غسان كنفاني، صدرت عام 1969. وتُرجمت للعديد من اللغات. 

وتعتبر الرواية تجربة إنسانية عايشها “كنفاني” بشكل شخصي وعاشها كل فلسطيني، الذي يحمل أمل العودة إلى الوطن. ويعيد الكاتب محاكاة لما جرى بعد النكبة 1948. وتم تحويل الرواية إلى فيلم سينمائي عام 1981، وحصد الفيلم أربع جوائز عالمية. 

ظلال المفاتيح

الرواية الأولى من ثلاثية الأجراس، وهي ثلاثية للأديب الفلسطيني إبراهيم نصر الله. صدرت عام 2014. 

في الرواية يبدو الفلسطيني صورة أسطورية لذاكرته، مثلما تبدو ذاكرته صورة أسطورية لمعنى وجوده. رواية عابرة لأزمنة كثيرة وتحولات كبرى شهدتها فلسطين، وعاشتها شخصيات هذا العمل، في امتدادات الحدود القصوى لفكرة الوجود، والشتات، والتّماهي مع وطن سُلب بالقوة.

البحث عن وليد مسعود

 صدرت رواية “البحث عن وليد مسعود” للكاتب الفلسطيني جبرا إبراهيم جبرا عام 1978، وهي ضمن أفضل مائة رواية عربية صدرت قبل القرن الواحد والعشرين.

تنقسم الرواية إلى 12 فصلا حول وليد مسعود الفلسطيني المتردد التارك خلفه تاريخا من النضال ضد المحتل اليهودي في فلسطين والغارق في شبكة من علاقاته الاجتماعية المعقدة، ومن خلال هذه العلاقات شكل جبرا إبراهيم جبرا صورة عجيبة لشخصية “وليد مسعود” متطرقا لأسرار حياته العاطفية وطفولته في فلسطين ومواقفه الدينية والسياسية.

تعددت الزوايا بعدد أشخاص الرواية فكان “وليد مسعود” تركيبة من جميع عناصر الإنسان العربي الذي يعيش حياته الخاصة متقاطعا مع تفاصيل عصره.

سوناتا لأشباح القدس

رواية “سوناتا لأشباح القدس” للأديب الجزائري واسيني الأعرج. وتدور الرواية حول مي فنانة فلسطينية، غادرت أرضها الأولى في 1948 وعمرها ثماني سنوات، في ظرف قاهر، باسم غير إسمها وبهوية مزورة باتجاه العالم الحر بحثا عن أرض أكثر رحمة وحباً. وفي نيويورك، تفرض نفسها كفنانة تشكيلية أميركية. عندما يباغتها سرطان الرئة، فتتمنى أن تعود إلى القدس، لتموت هناك. ولكن، هل يمكن أن نعود إلى الأرض نفسها بعد نصف قرن من الغياب؟ ماذا تعني العودة عندما يقضي الفلسطيني العمر كله في الدوران خارج نظام المجرات؟

باب الشمس

رواية “باب الشمس” للكاتب اللبناني إلياس خوري صدرت عام 1998. وتعتبر واحدة ضمن أفضل 100 رواية عربية.

فى “باب الشمس” يمضى إلياس خوري بسرد مسيرة المطر والموت والوحل، تهجير ومخيمات وأناس يحلمون بالحياة، يحلمون بالوطن. وتدور الرواية حول حكاية يونس الأسدي، الرجل الذي يرقد في مستشفى الجليل فاقدا وعيه كشخصية مركزية. بالإضافة إلى حكاية الراوي نفسه، وحكايات أم حسن وعدنان أبو عودة ودنيا وأهالي مخيم شاتيلا، التي لا تقل مركزية عن تلك الحكاية الأساسية.

على عهدة حنظلة

رواية على عهدة حنظلة للكاتب الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل، صادرة عن دار العين عام 2017. 

تدور أحداث الرواية حول جزء من حياة الرسام الفلسطيني الراحل ناجي العلي والذي تمثل شخصية “حنظلة” التي قدمها رمزا للمقاومة الفلسطينية. حيث اختار صديقه الكاتب إسماعيل فهد إسماعيل أن يستعرض جزءا من سيرته الذاتية. واختار أن تكون مكان الأحداث هو غرفة العناية المركزة في مستشفى لندني، وبطل الرواية ناجي العلي، يرقد مطوقا بالأجهزة الطبية في حالة “موت سريري”، بعد اغتياله أثناء توجُّهه لمقر عمله في مكتب القبس الدولي في لندن عام 1987، يقوم شاهده الأمين، خازن أسراره، وظلُّه على الأرض الشخصيّة الأيقونة حنظلة، بتولّي زمام سرد الحكاية.

رجال في الشمس

رجال في الشمس هي الرواية الأولى للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني، صدرت عام 1963.

الرواية تصف تأثيرات النكبة سنة 1948 على الشعب الفلسطيني من خلال أربعة نماذج من أجيال مختلفة، وهي تقدم الفلسطيني في صيغة اللاجئ.

تفصيل ثانوي

رواية “تفصيل ثانوي” للكاتبة الفلسطينية عدنية شبلي. وهي رواية تتمحور حول مسألة العدالة في القضية الفلسطينية، وأدرجت ضمن القائمة الطويلة لجائزة البوكر الدولية للرواية المترجمة عام 2021، في نسختها الإنجليزية، كما حازت على جائزة “ليتبروم” من الجمعية الأدبية الألمانية عام 2023 في نسختها الألمانية.

تدور أحداث الرواية حول جنود إسرائيليون يعتقلون فتاة بدوية في سن المراهقة ويغتصبونها ويقتلونها ثم يدفنون جثتها في الرمال، ويعود صحفي للبحث عن قصتها بعد مرور سنوات طويلة، وتعتبر الرواية انعكاس للحرب والعنف والتجربة الفلسطينية في التهجير والحياة تحت الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

باب العمود

رواية باب العمود للكاتبة الفلسطينية نردين أبو نبعة. وتدور أحداث الرواية الفلسطينية حول رسائل متبادلة بين الأسير ماهر الهشلمون وزوجته بهية خلال فترة أسره. واستعرضت فتحية الصرصور أهم أحداث الرواية، والتي بدأت باستشراف للمستقبل وحفل زفاف أقيم مجددًا في العام 2025م على شرف الإفراج عن الأسير المحكوم بالسجن المؤبد على عروسه بهية التي عاشت مرارة الفقدان والبعد عن زوجها الأسير، وحافظت على حبه وأصرت على تربية أبنائه تربية حسنة صالحة وتنشئتهم نشأة مفعمة بالحب للدين والوطن.

بينما ينام العالم 

رواية بينما ينام العالم للكاتبة الفلسطينية سوزان أبو الهوى عام 2012. تتبع الرواية أربعة أجيال من عائلة أبو الهجى، كانوا يعيشون في قرية فلسطينية هادئة، وتروي ما تعرَّضوا له من معاناة منذ إعلان دولة إسرائيل عام 1948. وكيف انهارت حياتهم المسالمة للأبد وتم ترحيلهم قسرًا عن قريتهم وأرض أجدادهم إلى مخيم للاجئين في جنين لتبدأ مأساة ما زالت مستمرة حتى اليوم. ومن خلال عيون أمل، حفيدة كبير العائلة، نتعرَّف عليهم وعلى ما حدث.

فشقيقيها الأول، يُضحي بكل ما يملك من أجل القضية الفلسطينية، والآخر خُطف من عائلته ليصبح جنديًّا في الجيش الإسرائيلي وعدوًّا لأخيه. بينما قصة أمل الدرامية تمتد عبر العقود الستة للصراع العربي الإسرائيلي.

رأيت رام الله

رواية “رأيتُ رام الله” للكاتب الفلسطيني مريد البرغوثي. وحازت على جائزة نجيب محفوظ للإبداع الأدبي عام 1997. تعد الرواية سيرة ذاتية للكاتب وتمثل رحلة العودة إلى موطنه بعد 30 من الغربة.

 يروي “البرغوثي” قصة العودة بعد سنوات النفي الطويلة إلى رام الله في الضفة الغربية في سبتمبر 1996.

ثانيا: الكتب

الصهيونية والحضارة الغربية

كتاب “الصهيونية والحضارة الغربية” للكاتب والمؤرخ الراحل عبد الوهاب المسيري، وأعادت دار “دوّن” للنشر والتوزيع. ويشدد في كتابه على دراسة الظاهرة الصهيونية وأبعادها التاريخية والاجتماعية والثقافية، باعتبارها ظاهرة غربية استعمارية استيطانية إحلالية. ويفسر أن الصهيونية ذات جذور غربية أضيفت إليها ديباجات يهودية. ويعتبرها ليس انحرافا عن الحضارة الغربية، بل هي إفراز عضوي لهذه الحضارة. وناقش الكاتب الراحل تأثير الحركة الرأسمالية على اليهود في المجتمع الغربي، وكيف أثرت تلك الحركة على وضع اليهود العالمي في التجارة. وغيرها من الأمور.

التطهير العرقي في فلسطين

كتاب “التطهير العرقي في فلسطين” للمؤرخ الإسرائيلي إيلان بابه. يناقش الكتاب موضوع التطهير العرقي الذي خططت له ونفذته الحركة الصهيونية على أرض فلسطين.

 كما يقدم إثباتات من خلال وقائع الأرشيف الإسرائيلي وأرشيف الجيش الإسرائيلي. 

تاريخ الفكر الصهيوني

 كتاب تاريخ الفكر الصهيوني للمؤرخ المصري الراحل عبد الوهاب المسيري. يتناول الكتاب عرض وتحليل تاريخ الفكر الصهيوني والحركة الصهيونية وجذورهما في الحضارة الغربية.

يتتبع “المسيري” تاريخ الفكرة الصهيونية قبل هرتزل ويلفور، والمراحل التي مرت بها حتى تبلورها في مطلع القرن العشرين ثم يتعرض للجذور الغربية للفكر الصهيونى.

صك المؤامرة

كتاب “صك المؤامرة” للكاتب المصري صلاح عيسى. يحكي من خلاله بأسلوب روائي قصة صدور وعد بلفور عام 1917، من وجهة نظر ممثلين لأطرافه المتعددين: فشهادة مكماهون، الذي تولى إعداد الساحة العربية لكي تنفذ فيها خطة التقسيم الاستعمارية، تبيِّن كيف تولى مشاغلة ومخادعة الشريف حسين. وشهادة مونتاجو، الوزير البريطاني اليهودي، تأتي نقيضًا لشهادة مكماهون، فقد عارض بشدة صدور أي وعد يضمن إقامة دولة صهيونية في فلسطين. أما وايزمن، فقد كان – كما يقول هو في مذكراته – يرتدي قناعًا لكل مناسبة، أي يكذب ويخادع في سبيل تحقيق أهدافه. أما شهادة الشريف حسين، فتبيِّن كيف وقع في شباك الخديعة التي نصبها له مكماهون بوعود كاذبة وخديعة مقصودة.”

غزة في أزمة 

كتاب غزة في أزمة هو كتاب للكاتب الأمريكي نعوم تشومسكي والمؤرخ الإسرائيلي إيلان بابه، الباحثان الأبرز في قضايا الشرق الأوسط الشائكة. يوثّقان في حوار منطقي وصريح المنطق العنصري لإسرائيل وسلوكها العُدوانيّ، ليبقى وصمة عار على جبين العالم ويقدّمان آراء جديدة في أصول الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي ويناقشان مختلف الحلول المطروحة ولا سيما بإنشاء دولتين شاهدان من أهلهما على شروع إسرائيل في إبادة شاملة بالرصاص المصبوب وحرق المحاصيل الزراعية، ومنع دخول الغذاء والدواء والنفط والاعتراض على أي قافلة مساعدة. والهدف معاقبة الشعب الفلسطيني على فعلته النكراء بانتخاب حماس ديموقراطيّاً اتُّبع في ذلك عقيدة الضاحية التي تعني التدمير الكلي كما حدث لضاحية بيروت الجنوبية في حرب تموز.

تضمن الكتاب فصولاً غير متوقّعة عن جوانب من التاريخ، ومنها فصل عن جذور الأغلبية الأميركية في دعم الحركة الصهيونية، وولادة القومية العربية الحديثة في فلسطين وفيه تحليلٌ لما يندلع من ثورات في الدول العربية ولتأثيره القريب والبعيد على دولة فلسطين ومصير الصهاينة؛ وإنذار مبطن بهدّ أسوار غزة التي تحوَّلت أكبر سجن في العالم.

تاريخ اليهود في مصر والعالم العربي

“تاريخ اليهود في مصر والعالم العربي” كتاب للكاتب د. ياسر ثابت، الصادر عن دار “دوّن” للنشر والتوزيع. والذي يتناول فيه تاريخ اليهود في مصر والعالم العربي. والكتاب عبارة عن دراسة تاريخية محايدة، عن حركة اليهود في المنطقة العربية بداية من الجذور وحتى موقفهم من الكيان المحتل. ويتتبع الكاتب ويحلل حركة اليهود داخل البلدان العربية منذ ظهور الدين نفسه وحتى أصبح لهم وطن خاص بهم.

 يقدم الكتاب تفاصيل عن حياة اليهود في العالم العربي في التاريخ الحديث والمعاصر، من منظور اجتماعي. ويتتبع الكاتب حركة حياة اليهود في مصر، وكيف أثر وجودهم في التجارة، وغيرها من الأمور.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات