السبت, يونيو 15, 2024
Dawen APP
الرئيسيةمقالات"أيام ميري الشركسية".. حين تتعدد أوجه الحرب والضحية واحدة

“أيام ميري الشركسية”.. حين تتعدد أوجه الحرب والضحية واحدة

يوسف وديع

‫قليلة هي الأعمال المكتوبة بأقلام شابة التي تستطيع نكأ مواطن الجروح. خاصة وإن كانت جروح ليست شخصية فقط بل وأيضا قومية. بعمق الكبار الناتج عن معاناتهم وتخبطهم ومعاصرتهم لهموم أجيال كاملة، تطرح نوران خالد قصة بطلة عاشت حياتها مهددة دائما بشبح الفقد والهجران الذي أطلقته في حياتها المأساة الأكبر في حياة الشعوب.. الحرب.

‬للقراءة| دار دون تصل للقائمة القصيرة لجائزة الناشر العربي برواية “أيام ميري الشركسية” لنوران خالد

‫تستعرض نوران خالد في روايتها “أيام ميري الشركسية” -التي وصلت للقائمة القصيرة لجائزة الناشر العربي (جائزة عبد العزيز المنصور)، في دورتها الخامسة، في مجال الرواية للمؤلف الشاب- فترة طويلة في تاريخ مصر الحديث من خلال عائلتين من بيئات مختلفة وخلفيات مختلفة، إلى أن تتقاطع مصائرهم وتتضافر أحداثهما معا.‬

‫ ‬”ألهذا الحد تتفنن الحرب في انتزاع حيوات الناس؛ من شاركوا فيها في الميدان، ومن شاركوا بالوجدان. مرة بالفقد ومرة بالخراب. فالحرب سيئة فيما تأخذ، وفيما تعيد”.‬

أيام ميري الشركسية

محمود ابن القاهرة هادئ الطباع، دمث الخلق، وأسرته التي تنحدر من أصل أحد الأولياء الصالحين، وميري الفتاة البلغارية المهجرة، هي وأسرتها التي أتت للقاهرة هاربة من ويلات الحرب، حتى تستقر فيها بعد ما عانته طويلا، حتى تمر حياتها بعدة منعطفات تعاني من خلالها من جراء جروحها المتأصلة فيها من هول الفقدان والهجر.‬

‫وكأن الكاتبة تريد لبطلتها المهمومة بأمر الحرب دائما، أن تعلن أن الخاسرين في الحروب هم المواطنون فقط. بفقدانهم أحبائهم، بسيطرة الفقر والعوز عليهم، باحتياجهم الدائم للأمان. فالخاسر ليس الحكومات ولا الجيوش، الإنسان هو الخاسر الأوحد في الحروب.

 “أي الفاجعتين أخف وطأة: أن تُقتل الفرحة وهي وليدة في مهدها أم أن‬ ‫تُنتزع بعد أن تصبح جزءاً أصيلا من حياة الإنسان؟!”‬

‫ووسط هذه العتمة المحيطة، وهذا التخبط الذي يعانيه الإنسان المنشغل دائما بالضيقات عن نظر يد الله وعمله في حياته، يتمحور هدف أعمق أبرزه هذا العمل، أن يد الله دائما ما تكون هي الحصن والمانع لكوارث وشرور العالم.‬

‫”الكرامات يا بني تحدث طوال الوقت. تحدث حولنا ولنا طوال حياتنا. كل لحظة تمر هي كرامة حدثت في وقتها المضبوط. الكرامة لا تقع إلا في وقتها المناسب”. 

نفسك العجولة تصور لك‬ ‫أن لحظة دعائك بها وطلبك إياها هي أنسب لحظة لحدوثها لأنك تكون في قمة احتياجك لها، لكن الكرامات لا تستلزم الاحتياج قدر ما تستلزم الاستعداد، وعندما تضحي مستعدًا لها بعد أن‬ ‫تتعلم وتفهم، وبعد أن تصير مهيأ لاستقبالها وفهم قيمتها والحفاظ عليها، حينها فقط تأتي الكرامة دون تقديم أو تأخير؛ فهي تحدث‬ (في الحال) كما قلت، لكنه الحال الأنسب لك ليس الحال الذي تريده، وهذا يفصح لك عن معنى الكرامة. فلا يستلزم أن تكون الكرامة معجزة تقلب الأمور رأسًا على عقب وتعيد المفقود وتحقق‬ ‫المستحيل، لكنها يمكن أن تكون عوضًا يشفي الجُرح دون أن يُمحى أثره، رضا يُسعِد بالقليل دون أن يُكثره، أو سكينة تعين على الابتلاء دون أن ترفعه.‬

‫العمل بشكل عام قويا ومتماسكا، والسرد كان سلسا، ورسم الشخوص جاء متقنا، ظاهر من خلال وضوح الانفعالات والتصرفات لكل شخصية. وتتابع الأحداث كان جيد، يسير فى تجانس وإيقاع منضبط.‬

‫النقطة التي لم تنل إعجابي في العمل هي توضيح بعض معاني الكلمات التي وردت في النص في حاشية أسفل الصفحة، في حين أن أغلب الكلمات الواردة واضحة المعنى. وإن كنت أتوقع السبب وراء هذا هو تيسير الفهم الكامل للنص لكافة القراء.‬

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات