الخميس, فبراير 22, 2024
Dawen APP
الرئيسيةأخبار6 أسباب تدفعك لقراءة كتاب "مدينة المليار رأي" لـ محمد عبد الرحمن

6 أسباب تدفعك لقراءة كتاب “مدينة المليار رأي” لـ محمد عبد الرحمن

وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت جزءا أساسيا من حياتنا كبشر، ومع الاستخدام المتزايد لها أدى ذلك إلى نشأة بعض العادات والظواهر الغريبة خلال التعامل مع تلك المنصات. وفي كتاب “مدينة المليار رأي” يحاول الكاتب الصحفي محمد عبد الرحمن رصد ومناقشة تلك الظواهر والأمراض الرقمية الناشئة عن الاستخدام المتزايد للسوشيال ميديا.

يدور كتاب “مدينة المليار رأي” الصادر عن دار “دوّن” للنشر والتوزيع، حول عالم السوشيال ميديا، والظواهر الجديدة التي بدأت تطفو على سطح هذا العالم مع استخدامه اليومي، واستفحال بعضها مجتمعيا بشكل يشبه “الأمراض”.

وفيما يلي نستعرض أبرز الأسباب التي تدفعك لقراءة كتاب “مدينة المليار رأي”:

الكتاب يعتبر دراسة تحليلية مصغرة، بشكل توضيحي ومبسط لما نُعاني من ظواهر غريبة على مواقع التواصل الاجتماعي تؤثر على حياتنا واستخدامنا لها. ويٌظهرها على الكاتب وكأنها أمراض رقمية نتيجة لتأثرها بالعالم الافتراضي.

ستجد في الكتاب محاولة جادة لتحليل طبيعة الشخصيات التي ظهرت على سطح الميديا. وتحليل منطقي لفهم طبيعة الإنسان وحاجته لمواكبة الرائج.

يستعرض الكتاب في كل فصل من فصوله “مرضا رقميا”، مستشهدا بمقولة أو مقطع من عمل أدبي أو فني لإسقاط النموذج على الحياة الرقمية. ويشرح تفاصيل ذلك المرض وتأثيره مجتمعيا.

ستجذبك أسماء الفصول الخاصة بالكتاب والتي سترى أنها مختلفة ومبتكرة جدا في توصيفها وإسقاطها على النماذج المقصودة، ومن بين تلك الأسماء الخاصة بالفصول: “الماضوية” و”الانسلاخ” و”التبخر” وغيرها.

فكرة الكتاب جديدة وغير مألوفة، والكتابة حولها ليست متداولة بكثرة نتيجة معاصرة تلك الظواهر، لذلك يعتبر الكتاب وفكرته طرحا مختلفا على الساحة، ويقدم دراسة معمقة ومكثفة بشكل كبير للقارئ.

لم يكتفِ الكاتب بطرح لمشكلات وعرضها وتفسيرها فقط، بل ستجده يقدم لك فصلا كاملا عن الحلول للتعامل مع تلك الأمراض الرقمية التي أصبحت تؤثر فينا بشكل قد لا ندركه. ويستعرض مجموعة من الحلول التي تحتاج لإرادة من الإنسان حتى يتعافى من أمراضه الرقمية.

للقراءة أيضا| “أيام ميري الشركسية”.. حين تتعدد أوجه الحرب والضحية واحدة

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات